⚠️ إعادة البرمجة العقلية

زيادة الذاكرة 🧠 ثلاث تمارين ذهنية علمية لتقوية الذاكرة كل يوم

زيادة الذاكرة: الذاكرة هي تلك القدرة التي يمتلكها دماغنا لتخزين الذكريات و المعرفة و الأفكار.

تظهر الدراسات العلمية العصبية أن منطقة الدماغ المرتبطة بالذاكرة هي الحُصين ، و هي بنية تقع في الفص الصدغي للقشرة الدماغية. بالإضافة إلى ذلك ، يدعي علم الأعصاب أن الحُصين يلعب دورًا مهمًا في تكوين الذكريات الجديدة.

إن امتلاك ذاكرة جيدة أمر ضروري لنكون قادرين على تطوير أذهاننا و تجنب الأمراض التنكسية العصبية و للأداء الأفضل.

زيادة الذاكرة ، يحسن نوعية حياتك. لهذا السبب أريد أن أقدم لك ثلاث تمارين بسيطة حتى تتمكن من زيادة ذاكرتك بشكل يومي:

 

زيادة الذاكرة

التمرين الأول: القراءة اليومية

 

تدرب على القراءة يوميًا لمدة 30 دقيقة إلى ساعة واحدة يوميًا.

القراءة تحافظ على نشاط الخلايا العصبية لدينا ، و إذا قمنا بها بصوت عالٍ ، فإنها تزيد من سعة ذاكرتنا.

تأكد أن القراءة تقوي ذاكرتك ، بالإضافة إلى تقليل مخاطر الإصابة بالأمراض التنكسية. أوصي بأن تقرأ و أن تقدم ملخصًا لما قرأته و أن تقرأه و تكتبه في نفس الوقت سيسمح لك بتقوية ذاكرتك بشكل أكبر.

زيادة الذاكرة

التمرين الثاني: تدرب على تمارين الحفظ البصري

 

حددت الدراسات النفسية و العلمية عدة تمارين تساعد على زيادة التركيز.

تعرف إحدى هذه التمارين على أنها ” الذاكرة المكانية”.

يتكون هذا التمرين من تصور مكانك و اختيار ثلاثة أشياء على الأقل و موقعها. في وقت لاحق ، يجب عليك مغادرة المكان و محاولة تذكر تلك الأشياء.

تنشط الذاكرة المكانية الخلايا العصبية في الحُصين من خلال عملية معرفية تسمح للبشر بتصور و تذكر أماكن مختلفة و إنشاء علاقات مكانية بين الأشياء. و بالتالي ، فإن القيام بهذا التمرين سيزيد من الذاكرة المكانية.

بالإضافة إلى هذا التمرين ، أنصحك بمحاولة تذكر كل ما تفعله في اليوم ، فهذا سيساعدك على تطوير ذاكرتك البصرية و المكانية.

خذ الوقت الكافي لممارسة هذا التمرين أثناء الليل: تذكر كل نشاط تم إجراؤه و المكان الذي كنت فيه و الأشخاص الذين كانوا من حولك.

في البداية ستحاول جاهدًا ، و لكن شيئًا فشيئًا ستتحسن ذاكرتك ، و ستكون قادرًا على تصور محيطك و ستكون قادرًا على التفصيل في الأماكن التي تتواجد فيها.

يتضمن إصلاح اهتمامك بالبيئة الانتباه إلى المساحة المادية و الأشخاص الآخرين من حولك (سواء أكانوا من العائلة أو الأصدقاء أو زملاء العمل أو الغرباء).

 

زيادة الذاكرة

التمرين الثالث: التغييرات الروتينية اليومية من وقت لآخر

 

للحفاظ على الانتباه و التركيز في خضم المهام اليومية ، يُنصح بتغيير الروتين اليومي.

على سبيل المثال : اختر طريقة أخرى للذهاب إلى العمل ، أو قم بتغيير رموز البنك الخاص بك ، أو أعد تنظيم منزلك أو مكتبك أو قم بتغيير الأثاث.

سيساعدك هذا التمرين على الابتعاد عن العادات السابقة و التركيز أكثر.

على الرغم من أن الأشخاص الآخرين قد لا يحبون هذا التغيير ، إلا أن هذا التمرين يساعد في اكتساب عادات تركيز تزيد من ذاكرتك.

على مر السنين ، يتضاءل انتباهنا ، مما يجعلنا أكثر عرضة للإلهاءات و تقل قدرتنا على القيام بمهام متعددة. حاول أن تمرن ذاكرتك يوميًا للتغلب على التوتر ، و هو بالتأكيد العدو الرئيسي لصحتنا العقلية.

تأكد أن المواد الكيميائية التي تنتجها أجسامنا أثناء الإجهاد لها تأثير على عملية نقل المعلومات من الذاكرة قصيرة المدى إلى الذاكرة طويلة المدى.

لهذا السبب ، من الضروري التخطيط لأنشطتنا ، و التركيز على أهداف حقيقية ، و عدم إثقال أنفسنا بالعمل ، و التعبير عن وجهة نظرنا ، و الحصول على وقت يومي للاسترخاء و التأمل .

كما أنه من الضروري تمرين عقلك ، فمن المعروف أيضًا أن بعض عادات الأكل تعزز و تسرع ذاكرتك بشكل يومي.

أضف إلى نظامك الغذائي جرعة من أوميغا 3 و الشاي الأخضر و المكسرات و الفواكه و الخضروات.

إن صحتك العقلية و قدرة دماغك ليسا شيئًا يجب أن تأخذه باستخفاف ، لأن نجاح حياتك الشخصية و المهنية يعتمد على ذلك.

سيساعدك تنفيذ تمارين تقوية الذاكرة هذه على المضي قدمًا كل يوم لتحقيق أقصى قدر من الرفاهية.

مواقع التواصل الاجتماعي … انتبه ! بياناتك تصلح للتحليل النفسي