الشخصية

كيف تغير شخصيتك … 7 نصائح

كيف تغير حياتك ؟

من الطبيعي أن يسعى الناس إلى تحسين أنفسهم و تحسين طريقة حياتهم. إنها حالة أولئك الذين يفكرون في تغيير شخصيتهم بالكامل. هل من الممكن أن تصبح شخصًا مختلفًا تمامًا عما كنت عليه دائمًا؟ في هذا الموضوع ، سنرى بعض النصائح و التوصيات للجواب عن سؤال : كيف تغير شخصيتك ؟

كيف تغير شخصيتك ... 8 نصائح

كيف اغير نفسي جذريا ؟

الشخصية هي بحكم تعريفها شيء يتم الحفاظ عليه بمرور الوقت ، و الذي يميل إلى أن يكون ثابتًا.

على وجه التحديد ، هي مجموعة من التصرفات النفسية التي توجهنا نحو ديناميات سلوكية معينة ، و تستند إلى مكون وراثي و عنصر تعلمي مرتبط بالتجارب المكتسبة.

و مع ذلك ، كما هو الحال مع معظم الظواهر النفسية ، ليست الشخصية عنصرًا مفروضًا علينا بشكل قاطع ، و لكن يمكننا تغييرها بطرق قد تكون مفاجئة في بعض الأحيان. إن التغييرات الجذرية للشخصية ممكنة بالجهد و الوقت. لذلك ، لتغيير شخصيتك اتبع هذه النصائح.

كيف تغير شخصيتك الضعيفه ؟

1 – حدد أهدافك

للجواب عن سؤال : كيف تغير شخصيتك؟ تجدر الاشارة إلى أن من المهم تحديد الهدف من “تغيير شخصيتي”.

إذا لم تقم بتقسيم أهدافك الكبرى  إلى عدة أهداف صغيرة و سهلة التحقيق ، فسوف تفقد نفسك و ستعيش حالة من الغموض  و لن تحقق تقدمًا كبيرًا في حياتك.

لذلك ، اكتب على ورقة ما هي الأهداف التي تنوي تحقيقها أو الأشياء التي ترغب في تغييرها و ترتيب الأولويات في حياتك و التركيز عليها.

قبل أي شيء ، يجب أن تعلم بأنه من العبث اقتراح تغيير كامل في جميع جوانب شخصيتك ؛ يجب أن تشير إلى تلك المجالات أو الأمور التي تسبب لك مشاكل أو التي تعتبر نقاط ضعفك.

2 – الالتزام بتحقيق الأهداف

في كل مرة نحدد فيها هدفا لأنفسنا يتطلب منا تحقيقه بذل جهد ، من الجيد أن نتأكد من أننا ملتزمون بتحقيق الأهداف التي قمنا بتسطيرها.

طريقة واحدة للقيام بذلك هي التحدث مع أشخاص آخرين ، وخلق التوقعات والحصول على المزيد من الأسباب لعدم الاستسلام.

توليد هذا النوع من الالتزامات الذاتية أمر إيجابي للغاية للوصول إلى الأهداف وعدم رميها في المنشفة ، رغم أنه يبدو أنه يحد من حريتنا.

3 – الاستفادة من إخفاقاتك السابقة

في العديد من المناسبات ، تتمثل إحدى العقبات التي تجعل من الصعب على شخص ما تعديل شخصيته بشكل و عدم الوقوع في فخ الاعتقاد بأنه سيسقط مرارًا وتكرارًا في نفس الإخفاقات التي وقع فيها في الماضي.

صحيح أن لدينا جميعًا نقاط ضعف تميزنا ، لكن هذا لا يعني أننا لا نستطيع أن نحصن أنفسنا ضد هذا النوع من الأخطاء.

4 – تجاهل الآراء السلبية

الآراء السلبية للآخرين لا يجب أن تهمك. من الواضح أن الناس لديهم دائمًا سبب للتحدث عنك بالسوء و انتقادك بطريقة سيئة ، و لكن هذا هو بالضبط السبب الذي يجب ألا يزعجنا به ؛ لا أحد يعرفنا كما نعرف أنفسنا ، و لهذا السبب فإن الغالبية العظمى من الأحكام و الآراء التي نتلقاها من الآخرين ليس لها قيمة.

أن نكون مدركين لهذا الأمر ، يساعد على وضع الأمور في نصابها الصحيح.

5 – أحط نفسك بأشخاص يلهمونك

نتعلم بشكل جيد و نطور مهاراتنا من خلال مجرد إحاطة أنفسنا بأولئك الذين يعطوننا أسبابًا لتحسين طريقة تفكيرنا و المحتوى الذي نعمل عليه لنصبح أفضل.

6 – التغيير التدريجي

قد يستغرق التغيير بعض الوقت ، لا تقلق بشأن ذلك. بهذه الطريقة ستقوم بعمل مكثف ، في حين أنك لن تضطر إلى بذل جهد استثنائي فيه و ستكون قادرًا على التعافي (مما يمنعك من التعرض للإجهاد الشديد).

بالتدريج ، سيؤدي تكرار تلك اللحظات أو العادات التي تسعى فيها إلى التغيير إلى جعلها مجرد ممارسة يومية عادية ، و يمكنك تدريجيا توسيع النافذة الزمنية التي تكرسها لتطوير شخصيك نحو الفضل.

7 – لا تتردد في طلب المساعدة

إذا لزم الأمر ، يمكن أن يساعدك متخصصون في التحليل أو الطب النفسي.

عادةً ما تكون المرافقة الاحترافية مفيدة جدًا للعثور على استراتيجيات جديدة لتحسين و اكتشاف الأخطاء التي لم يلاحظها أحد.

 

أخطاء شائعة … 22 خطا لم يرتكبه الأشخاص الناجحون أبدا

تحقيق النجاح … 9 عادات تمنعك من تحقيق النجاح

المصدر
• Corr, Philip J.; Matthews, Gerald (2009). The Cambridge handbook of personality psychology (1. publ. ed.). Cambridge, U.K.: Cambridge University Press.• González, José (1987). Psicología de la personalidad. Madrid: Biblioteca Nueva.
الوسوم
اظهر المزيد

يحيى بلحسن

مغربي الجنسية ، إعلامي (مذيع) و مدرب، باحث في مجال علم النفس و البرمجة العصبية اللغوية. حاصل على: ماجستير في علم النفس السلوكي، ماجستير في التدريب و علم النفس الشخصي، خبير دولي في الاسعافات الأولية النفسية ، دبلوم الدراسات العليا المتخصصة في حقوق الإنسان ، ماجستير في إدارة الأعمال و التسويق ، بالإضافة إلى دبلومات و جوائز وطنية و دولية في مجالات تنحصر بين الإعلام، علم النفس ، المسرح ، الآداب ، التسويق و المحاسبة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open chat
1
إذا كنت تريد المشاركة أو اقتراح مواضيع جديدة ، يمكنك التواصل مع صاحب المدونة عبر الواتساب 00212612707194
Powered by