تطوير الذات

تحقيق النجاح في الحياة … 13 خطوة مهمة لتطور حياتك

النجاح في الحياة طريقك نحو التميز

الكل يريد تحقيق النجاح في الحياة ، لكن القول أسهل من الفعل. قد يكون من الصعب للغاية التركيز بشكل كامل على تحقيق هدف ذي أهمية. ومع ذلك ، مع وضع النصائح التالية في الاعتبار ، يمكنك زيادة فرص نجاحك بشكل كبير في كل ما تختار القيام به من خلال تحقيق كل أهدافك و متمنياتك.

تحقيق النجاح في الحياة ... 13 خطوة مهمة لتطور حياتك
مصدر الصورة: pixabay.com

تخيل أنك نجحت !

قال أينشتاين أن الخيال هو أكثر أهمية من المعرفة. فكر في نجاحك بأكثر الطرق حيوية و متعة ؛ سيكون من الأسهل بالنسبة لك تحويل ما تتمناه إلى حقيقة و أمر واقع.

ابحث عن الهدف و دورك في هذه الحياة !

حدد ما تريد القيام به ، و الذي يمنحك شعوراً بالرضا وسيحفزك على طول الطريق. سر النجاح في الحياة هو حب شيء واحد و التمكن منه حتى تصبح خبيرا فيه.

حدد إحساسك بالنجاح في الحياة !

لا يمكنك تحقيق النجاح في الحياة إذا كنت لا تعرف ما يعنيه لك الإحساس بالنجاح في الحياة. لذا حدد لنفسك أهدافًا حقيقية و دقيقة عن طريق الحفاظ على قدميك على الأرض. إن النجاح في الحياة يكون نتيجة العمل الجاد والمثابرة. ثق بنفسك و بقدراتك !.

شكوك !

إذ كان هدف هو تحقيق النجاح في الحياة ، فإن الشك يسمح لك أن تتوقع انتقادات الآخرين مما يدفعك إلى اللجوء إلى أسلوب النقد الذاتي. إذا كنت تعتقد أنك عبقري في مجال عملك ، فلن تهتم بالتعليقات البناءة التي تحيط بك في كثير من الأحيان ، لذلك لن تتحسن و لن تكون ناجحا في حياتك كما يجب. الشك يجعلك تعمل بجد و تتفوق على نفسك. إذا كنت لا تشك ، فلن تكون متميزا في عملك. الأشخاص الذين يشككون في عملهم ويعيدون صياغة مشروعهم  و يطورونه حتى يتقنونه قليلون و يعدون على أطراف الأصابع لشدة الأسف. الشك سوف يمنعك من أن تكون نرجسي. الناس لا يحبون النرجسيين. يمكنك بناء علاقات جيدة مع زملائك ، وتهيئة مناخ جيد يساعد على العمل و الابتكار ، فاحترام الآخرين سيجعلك تذوق حلاوة النجاح في الحياة.

حدد المواعيد النهائية لهدفك !

إذا لم تحدد تاريخًا لتحقيق هدفك ، فلن تعرف ما إذا كنت قد فشلت أم لا. وضع جدول زمنيا صارما و واقعيا ، يمكن تحقيقه.

تحديد المهارات اللازمة لإنجاز العمل

تتضمن هذه الخطوة تحديد الأهداف قصيرة المدى التي ستساعدك على تحقيق أهدافك المستقبلية. قد تعتقد أنك لا تستطيع التغلب عليها ، ولكن قدراتك لها حدود. من الصعب أن تتمكن من تحقيق النجاح في الحياة إذا كنت لا تثق في الأشخاص من حولك. النجاح في الحياة هو أيضا مسألة إدارة الفريق والموارد البشرية. إذا كنت لا تثق في الناس ، فلن تنجح.

تطوير الفضول و الرغبة في اكتشاف كل ما هو جديد

كثير من الناس الناجحين لديهم فضول غير محدود. إذا لم يفهموا كيف يعمل شيء ما أو ليس لديهم إجابة على سؤال ما ، فإنهم يبحثون عنه ويجدونه. هذا يفتح أمامهم آفاقا جديدة في كل مرة.

قسّم هدفك إلى خطوات صغيرة !

هل يبدو الهدف بعيد المنال؟ لا تضيع وقتك. لا تجعل الأعذار تؤجل عملك. قسّم هدفك إلى أهداف أقل تعقيدًا. إذا كنت تدير مشروعك خطوة بخطوة ، فسيبدو أكثر بساطة.

أحط نفسك بأشخاص نجحوا و ابتعد عن الفاشلين !

عندما تكون محاطًا بأشخاص لديهم طموح ، فهذا أمر مشجع. يمكنك تبادل الأفكار ويمكنهم حتى ربط اتصال بينك و بين الآخرين الذين سيسعون إلى تحقيق هدفك. إن إحاطة نفسك بأشخاص ناجحين هي وسيلة لتطوير ثقافة النجاح في الحياة.

لا تتهور !

يمكنك الخروج من منطقة الراحة الخاصة بك، فالناس الناجحون يفكرون ويتصرفون وفقًا لذلك. لا تنتظر الفرص التي التي تنزل من السماء. يقوم الأشخاص الناجحون باستثمارات كبيرة أثناء دراستهم أو مهنتهم أو داخل شركاتهم ، و جميع الاستثمارات تنطوي على مخاطر. لذلك عليك دراسة المخاطر و توقعها بدقة ثم انطلق في مسيرة تحقيق النجاح في الحياة .

ابحث عن حلول !

يمتاز  الأشخاص الناجحون ب حل المشكلات والقضايا العالقة التي تعيق تقدمهم. بغض النظر عن مكان وجودك أو ما تفعله ، انظر حولك و حاول التفكير في حلول للتغلب على المشكلات التي ستمنعك من تحقيق أهدافك.

لا تستسلم !

سوف تفشل ، فهذا أمر بديهي و واضح. طريقتك في الوقوف بعد الفشل تحددك و تبرز ملامح شخصيتك و ثقتك بنفسك. لا تتخلى عن هدفك إذا لم تنجح في محاولتك الأولى ، فلا للاتستسلام. ضع في اعتبارك أنك إذا لم تستسلم ، فلن تخسر. النجاح في الحياة ليس نتيجة الإرادة وحدها ، بل يتطلب أيضًا الصبر. تؤكد العديد من التجارب على الصعيد الدولي بأن النجاح في الحياة يأتي بعد عدة محاولات فاشلة .

تقبل ظلم الحياة !

توقف عن إضاعة الوقت في التفكير في ظلم الحياة والتفكير في قلب الأمور لصالحك. لن يكون الجميع سعداء لنجاحك. كن مستعدًا لمواجهة الغيرة و التعايش مع أشخاص يحسدونك و يحقدون عليك لكون إنسان ناجح و متميز ي مجالك .

النجاح في الحياة لا يضمن السعادة !

النجاح في الحياة هو نتيجة المثابرة من أجل تحقيق هدف معين ، ولكن لا ينبغي افتراض أنه سيكون مصدر سعادتك. يعتقد الكثير من الناس أنه من خلال تحقيق هذا الهدف أو ذاك ، سيكونون أكثر سعادة. يرتبط الإنجاز والرضا بكيفية تعاملك مع الحياة أكثر مما يرتبط بالنجاح بحد ذاته ، فكم من شخص غير ناجح في حياته لكنه و مع ذلك يحس بالسعادة ، و ذلك راجع لإحساسه بالرضى .

أتمنى لك النجاح في الحياة الذي يرقى إلى مستوى تطلعاتك !

 

يمكنك أيضا قراءة هذا الموضوع : الشخصية القوية … علامات إيجابية يتمناها البعض و يخشاها البعض الآخر

الوسوم
اظهر المزيد

يحيى بلحسن

مغربي الجنسية ، من مواليد سنة 1976 ، إعلامي (مذيع) و مدرب، باحث في مجال علم النفس و البرمجة العصبية اللغوية. حاصل على: ماجستير في علم النفس السلوكي، ماجستير في التدريب و علم النفس الشخصي، خبير دولي في الاسعافات الأولية النفسية ، دبلوم الدراسات العليا المتخصصة في حقوق الإنسان ، ماجستير في إدارة الأعمال و التسويق ، بالإضافة إلى دبلومات و جوائز وطنية و دولية في مجالات تنحصر بين الإعلام، علم النفس ، المسرح ، الآداب ، التسويق و المحاسبة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open chat
1
يمكنك الاستفادة من جلسات خاصة و سرية مع الكوتش
و الإعلامي يحيى بلحسن بعيادة متخصص في العلاج النفسي بمدينة طنجة ، و ذلك للاستفادة من حصص في الكوتشينغ لحل المشاكل التي تعيق تقدمك في الحياة.

إذا كنت ترغب في الاستفادة يمكنك إرسال كلمة كوتش أو coach عبر الواتساب إلى الرقم 0612707194
Powered by